أنت هنا

نداء لكل الأسر والفخائذ من آل باوزير

أضافه القاضي - الجمعة, 02/01/2019 - 22:55

بِسْم الله الرحمن الرحيم

                  

 

    نداء  لكل الأسر والفخائذ من آل باوزير

 

الحمد الله حمداً كثير طيباً يليقُ بجلالِ وجههِ وعظيم سلطانه.

 وأُصلي وأُسلم على البشير  النذير، والسراج المنير، محمد بن عبدالله، وعلى آله وصحبه ومن والآه .

 

وبعد : لقد انتهيت من تأليف كتاب (الروض النّضير من تاريخ آل باوزير)

وهو عبارة عن مجموعة من الوثائق التاريخية، والتي تتحدث في مجملها عن حقبة زمنية انقضت،من تاريخ الأسرة الوزيرية.

 كان فيها للمناصب آل سعيد بن عبدالله الدور البارز، كما بينته تلك الوثائق التاريخية والتي تحمل في مضمونها ما تم إبرامه من معاهدات وأحلاف، مع معظم قبائل حضرموت وسلاطينها، و ما كان لهم  من تاثير  قوي، ومكانة عالية، في المجتمع .

 وإن هذه الوثائق، التي تحدثت عنها في هذا الكتاب، وبرغم كثرة عددها، وأهميتها؛ إلا انّها لا تُشكِل في مُجملها إلا النزر اليسير، من بين تلك الوثائق المهترئة، والتي لم تعد صالحة لما أصابها من تلف بسبب الأهمال...

 وبعد أن وفقني الله في هذه المهمة، من خلال ما قمت به، من حفظ وتوثيق، جزء من تاريخ الأسرة الوزيرية، في هذا السفر المبارك،الموسوم  بالروض النّضير من تاريخ آل باوزير ؛ وهو كتاب يتحدث عن الدور والمكانة لهذه الأسرة الكريمة،

والذي من خلاله تطرقنا بالحديث عن بعض  الاحداث، والوقائع التاريخية الهامة؛ وان كانت تتمحور في مجملها، عن دور أسرة من أسر المشائخ آل باوزير؛ الا أنّها تكشف لنا بعض ما اكتنفته تلك الفترة من غموض، وتضيف الى سلسلة الاحداث التاريخية حلقة من أهم الحلقات في تاريخنا الحضرمي. والتي أعطت  لنا صورة واضحة وجلية لما كان عليه الأسلاف  

 من خلال ما يقومون  بها من أدوار؛ جسدت في مجملها روح الاخوة، من تراحم وتواصل ونصرة للمظلوم.

ما جعلهم قبلة تهفو اليهم القلوب والأفئدة، محبةً، وتقديراً، لما يقومون بها من مهام تجاه كافة شرائح المجتمع من دون أي تفرقة أو تمييز   .

وعليه فمن باب الواجب علينا تجاه هؤلاء الرجال الأفذاذ، وعرفاناً منا لهم بحسن صنيعهم،    أن نقوم بإبراز وإظهار، ما كان لهم من فضائل، وأعمال جليلة، أستحقوا بها ان يتبوأوا المكانة  العالية في الوسط الاجتماعي.    

 

 و بعد ان انتهيت من هذا الكتاب، بدأت بالشروع بالعمل، على جمع وتأليف، كتاب اوسع وأشمل، عن تاريخ الأسرة الوزيرية عامة.

   وإنني أدعو الجميع، في حضرموت وخارجها، الى الأهتمام، والحفاظ، على ما تحت أيديهم، من وثائق ومخطوطات تاريخية، تخص الأسرة الوزيرية.

 وأتوجه بندائي الى جميع إخواني آل باوزير، أفراداً وجماعات، بأن يتعاونوا معي، في تقديم كل ما لديهم من معلومات، ووثائق تاريخية؛ نستطيع من خلالها، توثيق وإبراز ما كان لهذه الأسرة، من إسهامات، وأدوار عظيمة.

 وسوف نعمل جاهدين، على أن يكون الكتاب القادم، كتاب موسوعي وشامل، نتطرق فيه لكل الأسر، والفخائذ، من آل باوزير.

 والعمل على تراجم، لكل من كان له دور بارز في أي مجال، من المجالات الحياتية.  

فأرجو ان لا تبخلوا علينا، بما لديكم من معلومات، ووثائق تاريخية، عن الأسرة الوزيرية  وأعلامها، منذ عهد الشيخ محمد بن سالم ( مولى عرف ) الى يومنا هذا .

 

اخوكم سالم بن سعيد بن محمد القاضي باوزير 

 

جدة: ١فبراير ٢٠١٩م 

الموافق ٢٦ جماد أول ١٤٤٠هـ

 

أرجو التواصل عن طريق الإيميل او الهاتف الوتساب

ssm-222@hotmail.com

 
صورة: 

من تراث الأسرة